بيان صحفي صادر عن حلقة فلسطين لموسسة مواطني ومواطنات المتوسط

0
229

 

يجب أن تسود قوة الحق على حق القوة

تعرب حلقة فلسطين  لمؤسسة مواطني ومواطنات المتوسط ، والتي مقرها الدائم في القدس، عاصمة دولة فلسطين، عن استيائها الشديد إزاء إعلان رئيس الولايات المتحدة، والذي يبدو أنه قد اتفق تماما وسياسة الأمر الواقع للاحتلال الإسرائيلي

 قبل سبعين عاما، استولت إسرائيل على الجزء الغربي من المدينة، في انتهاك لخطة الانسحاب المقرة من قبل الأمم المتحدة، ومنذ 50 عاما قامت إسرائيل باحتلال  القدس الشرقية لضمها ثم ” لتوحيدها ” ومن ثم إعلانها “عاصمتها الأبدية، الوحيدة وغير القابلة للتجزئة “

 إن دولة إسرائيل، بوصفها قوة احتلال، لم تحترم أبدا أي قرار من قرارات الأمم المتحدة، وبالأخص القرارات المتعلقة بالقدس، والتي تكمن في صميم جميع المشاريع الإسرائيلية الرامية إلى تحويل هوية هذه الأرض، واجتثاث الفلسطينيين منها. كما أن الزيادة القسرية في بناء المستوطنات منذ العام الماضي، ومشروع القانون الأخير الساعي لضم المزيد من الأراضي للقدس ما هو الا إثبات لذلك

وفي مواجهة لهذا الشكل الجديد من العدوان ضد الشعب الفلسطيني، تعلن حلقة فلسطين للمؤسسة  والتي تعبر  مواطني ومواطنات فلسطين المسيحيين والمسلمين واليهود على حد سواء، عن رفضها التام لخطاب الرئيس ترامب ويأكدون أنها جزء لا يتجزأ من المقاومة الشعبية للشعب الفلسطيني. هذه المقاومة المدنية التي تتصرف وفقا للقانون الدولي من أجل العدالة وحرية فلسطين

وأخيرا تحيي حلقة فلسطين جميع مبادرات المواطنين في المتوسط ، والتي تؤكد رفضهم للاحتلال وتدعو الضمائر الحرة والمحبة للعدل والحرية في أوروبا والعالم لدعم الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل العدالة على أرض فلسطين

رام الله في 8 ديسمبر 2017

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.